فصول الكتاب

تفاضل أسماء الله وصفاته

لقد دلَّت نصوص الكتاب والسنَّة على تفاضل أسماء الله الحسنى وصفاته العليا، بل ذكر النبيُّ صلى الله عليه وسلم أن لله اسماً أعظم، إذا دُعيَ به أجاب، وإذا سُئل به أعطى، ومن قال بعدم تفاضل الأسماء الحسنى فقولُه مجانبٌ للصواب.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وقول من قال: صفات الله لا تتفاضل ونحو ذلك قول لا دليل عليه...، وكما أنَّ أسماءه وصفاته متنوِّعةٌ فهي أيضاً متفاضلة كما دلَّ على ذلك الكتاب والسُّنَّة والإجماع مع العقل"([1]) أهـ.

والدلائل على ثبوت التفاضل في أسماء الله جل وعلا كثيرةٌ، ومن هذه الدلائل ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في الأخبار الصحيحة أن لله اسماً أعظم إذا سئل به أعطى، وإذا دعيَ به أجاب، ولا ريب أن هذه فضيلةٌ عظيمة اختص بها هذا الاسم الذي وصف بأنه اسم الله الأعظم، ولعلنا نقف على طرف من الأحاديث الواردة في ذلك، ثم نقف بعد ذلك على كلام بعض أهل العلم في تعيينه.

روى الإمام أحمد في "المسند" وأبو داود، والنسائي عن أنس بن مالك رضي الله عنه: "أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول: اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، المنان بديع السماوات والأرض، ذو الجلال والإكرام، فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: لقد سألت الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سُئل به أعطى"([2])، وزاد أبو داود والنسائي في آخره: "يا حي يا قيوم".

 

وروى ابن ماجه والحاكم وغيرهما عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب في ثلاث سور من القرآن: في البقرة وآل عمران وطه"([3]).

وروى الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه عن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين: (وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ)، وفاتحة آل عمران: (الم(1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ)"([4]).

وروى أحمد وأصحاب السنن وابن حبان في "صحيحه" عن بريدة رضي الله عنه قال: "سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً يقول: اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا سُئل به أعطى وإذا دُعِيَ به أجاب"([5]).